您目前的位置: 首页» اللغة العربية‎

لمحة عامة

تأسست جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية عام (1951)، وهي جامعة وطنية رئيسية ذات تخصصات متعددة، يتقدمها الاقتصاد، والإدارة، والقانون، والأدب. ومنذ تأسيسها، واظبت الجامعة في سعيها نحو التقدم والإبداع، معتمدة شعاراً يتمثل بـ "المعرفة الواسعة، الصدق، الهمة، والإتقان".

 

تضم جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية حالياً (15) كلية، ومعهداً للدراسات العليا، وقسماً لتعليم الرياضة البدنية. كما توفر أيضاً (1440) مُقررا لطلاب البكالوريوس، و(1000) مقرر لطلاب الماجستير، و(100) مقرر لطلاب الدكتوراه.

 

أصبحت جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية عام (1989) أول جامعة صينية تقيم مجلس إدارة لها. ضم أعضاء من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية (وزارة التجارة حالياً)، الشركات التجارية الحكومية، الجمارك الصينية، بنك الصين، شركة الشعب الصينية للتأمين، وغرفة التجارة في هونغ كونغ، فيما تولى النائب السابق لمجلس الدولة السيد (لي لان تشين) رئاسة المجلس في دورته الأولى، تلته النائبة السابقة لمجلس الدولة السيدة (أُو إي).

 

تولي جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية اهتماماً بالغاً بتطوير سبل التعاون بين كافة الجامعات في أنحاء العالم. حيث أقامت في الوقت الحالي علاقات تعاون وشراكة مع أكثر من (120) جامعة أجنبية ومنظمة دولية.

العلامات

- عام (1951)، تم إنشاء الجامعة باسم "معهد بكين للتجارة الخارجية" تحت رعاية وزارة التجارة الخارجية والتعاون الاقتصادي.

- عام (1954)، التحقت أول دفعة من الطلاب الأجانب.

- عام (1960)، تم اختيار الجامعة (كجامعة رئيسية) على مستوى الصين بفضل برنامجها الأكاديمي المتميز.

- عام (1984)، تم تغيير اسم الجامعة إلى جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية.

- عام (1989)، أصبحت أول جامعة في الصين تؤسس مجلس إدارة .

- عام (1997)، تم إدراج الجامعة ضمن قائمة الجامعات الرئيسية لـ"مشروع 211"، وهو برنامج حكومي يهدف إلى تعزيز كفاءة (100) جامعة صينية في القرن الواحد والعشرين لتصبح ذات مستوى أكاديمي عال.

- عام (2000)، اندمجت جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية مع المعهد الصيني للعلوم المالية والمصرفية، وأصبحت واحدة من الجامعات التابعة لوزارة التربية والتعليم.

- عام (2010)، أنشأت جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية الصندوق التعليمي، بهدف جمع الأموال وقبول التبرعات، ودعم مشاريع البناء المتعلقة بالتعليم والعمل الخيري.

- عام (2010)، تم توقيع اتفاقية بين وزارة التجارة ووزارة التعليم في بكين للاشتراك في دعم الجامعة.

حقائق وأرقام

المعلمون: تضم الجامعة (890) معلماً صينياً، و(130) معلماً أجنبياً، (منهم (30) بدوام كامل، و (100) بدوام جزئي).

الموظفون: تضم الجامعة (700) موظف

التقويم الأكاديمي : تضم الجامعة فصلين دراسيين، في كل فصل دراسي (18) أسبوعاً، إضافة إلى شهر للمدرسة الصيفية.

المناهج الدراسية العلمية:

(34) منهجاً للبكالوريوس، (64) منهجاً للماجستير، (30) منهجاً للدكتوراه

كمية كُتب المكتبة: تحتوي الجامعة على (1,500,000) ألف كتاب.

عدد الطلاب الملتحقون بدوام كامل

يبلغ عدد الطلاب الصينيين (8100) طالب بكالوريوس، و(4600) طالب دراسات عليا. أما الطلاب الوافدون فهم(3000) طالب قادم من (125) دولة.

 

 

إحصاءات توظيف الطلاب حتى يوليو 2011

طلاب البكالوريوس: (98.58)%

طلاب الدراسات العليا: (97.99)%

إحصاءات التعاونات الدولية حتى ديسمبر 2011

(173) اتفاقية ومذكرة تفاهم تم توقيعها مع (126) شريك من (33) دولة ومنطقة.

معاهد كونفوشيوس

أنشأت جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية حتى عام (2012) سبعة معاهد كونفوشيوس في كلٍ من اليابان، روسيا، اليونان، المكسيك، الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، والبرازيل.

التبرعات في عام 2011

بلغ حجم التبرعات أكثر من (60) مليون يوان صيني.

التخصصات الأكاديمية

توفر جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية العديد من التخصصات الأكاديمية كالاقتصاد، وإدارة التجارة، والقانون، واللغات لكلٍ من درجات (البكالوريوس والماجستير والدكتوراه). وقد اندرجت الجامعة في "مشروع 211" بأربع تخصصات كتخصصات رئيسية في الجامعة وهي: التجارة الدولية، وقانون الاقتصاد الدولي، واللغة الإنجليزية، وإدارة التجارة الدولية.

بالإضافة إلى شهادات التخصصات الأكاديمية، تقدم الجامعة أيضاً شهادات التخصصات المهنية، والتعليم عن بعد، والبرامج التدريبية للمدراء التنفيذيين، وذلك تلبية لاحتياجات المؤسسات التجارية الصينية والأجنبية، والباحثين والخبراء، وذوي المواهب والقدرات العالية أيضاً.

البحث العلمي

منذ إنشائها في عام (1951)، ظلت جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية ملتزمة بخدمة التجارة الخارجية للصين، وسرعان ما تطورت لتصبح رائدة على مستوى الصين في مجال البحث العلمي والتدريس للتجارة الدولية والاقتصاد. حيث تضم الجامعة حالياً (80) معهداً ومركز أبحاث.

 

تنشط جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية في مجالات التعاون مع القطاع الحكومي، وشركات القطاع الخاص، والمنظمات الدولية. ويعتبر مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية الأونكتاد (UNCTAD)، ومنظمة التجارة العالمية، والاتحاد الأوروبي، وبنك التنمية الآسيوي، ومنتدى بوأو الآسيوي من ضمن شركائها.

 

تعقد جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية قرابة (30) ورشة عمل ومنتدى دولي سنوياً، فيما تقوم دار النشر بالجامعة بنشر أنواع عديدة من كتب التدريس العلمية، ومناهج متعددة الوسائط سنوياً ، وما يقرب من مائة نوع من الرسائل العلمية والمجلات الأكاديمية. حيث نشرت هيئة التدريس بالجامعة (1110) كتاب، و (5210) رسالة علمية فيما بين عام (2006) وعام (2011)،

 

التعاون الدولي والتبادل الثقافي

تُعلِّق جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية أهمية كبيرة على التعاون الدولي والتبادل الثقافي، حيث تم إنشاء أكثر من (120) علاقة شراكة رسمية مع الجامعات والكليات، والمنظمات الدولية خارج الصين. وتقوم الجامعة مع شركائها أيضاً، بتنفيذ سلسلة من أنشطة التبادل الثقافي والبرامج الأكاديمية بالخارج، وتشجيع الحوار بين الطلاب الصينيين والأجانب سعياً إلى تعزيز منظور العولمة لدى الطلاب. ففي عام (2011)، انخرط أكثر من (600) طالب في برامج التبادل الثقافي خارج الصين.

 

الطلاب الوافدون

بالتحاق أول دفعة من الطلاب الوافدين في عام (1954) بالجامعة، أصبحت جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية واحدة من أوائل الجامعات الصينية التي تقبل الطلاب الوافدين. واليوم يتجاوز عدد الطلاب الوافدين فيها (3000) طالب قادم من (125) دولة على الأقل من مختلف أنحاء العالم.

 

توفير موارد وخدمات تدريس اللغة والثقافة الصينيتين على المستوى العالمي

تعتبر جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية قاعدة تدريس للغة الصينية التجارية ومركز تطوير لمواردها (ببكين). فتحت قيادة هيئة (هان بان)، تبذل الجامعة جهوداً مستمرة لتطوير تعليم اللغة الصينية بالخارج، حتى تشكل تدريجياً المنظومة الشاملة لتخصص اللغة الصينية التجارية. كما تقوم جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية في إطار هذه القاعدة، بتدريس العلوم التقنية، وتدريب المدرسين، ونشر المناهج والمواد التعليمية الإلكترونية، وتنظيم أنشطة ثقافية ومؤتمرات وورش عمل داخل وخارج الصين، وتوفير التدريس ذي الخصائص العالمية، وإجراء اختبارات تحديد مستوى اللغة الصينية (HSK)، واختبارات اللغة الصينية التجارية.

 

كما تعتبر جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية قاعدةً لمركز بكين، الذي يهدف إلى دعم الطلاب الأميركيين في الدراسة في الصين. ويملك المركز كمية هائلة من الكتب الإنجليزية عن أحوال الصين لمساعدة الطلاب الوافدين في التعرف على الصين على خير وجه.

الحياة في الحرم الجامعي

المنح والدعم المالي

تقدم جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية الدعم والمساعدة للطلاب عن طريق مكتب خدمات الطلاب، ومكتب التطوير الوظيفي، ومكتب دعم الطلاب، ومكتب ريادة الأعمال والإبداع، واتحاد الطلاب.

 

كما تُخصِّص الجامعة ما يقرب من مليون يوان للمنح والدعم المالي. ويجوز للطلاب الوافدين التماس منح الحكومة الصينية، ومنح حكومة بكين، ومنح جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية.

 

الحرم الجامعي العالمي والأنشطة الطلابية

تقع جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية في منطقة(تشاو يانغ) ذات الحيوية التنموية الاقتصادية والطابع العالمي، مما يتيح للطلاب المزيد من الفرص للمشاركة في التجارة الدولية والأنشطة الثقافية، لتطوير القدرة على الاستقلالية والمنظور العالمي.

 

تضم الجامعة حاليا (77) مجمعاً طلابياً مفتوحاً للطلاب الصينيين والوافدين على حد سواء، وقد نظمت هذه المجمعات المئات من أنشطة التبادل بين الثقافات والمحاضرات الأكاديمية، بما فيها مهرجان الثقافات الدولية، ومنتدى السفراء، فضلاً عن أسبوع تبادل الثقافات الدولية. كما تدعو الجامعة سنوياً المئات من المسؤولين الحكوميين أو المسؤولين في المنظمات الدولية، وكبار الأساتذة من الجامعات الرائدة، وكبار مدراء الشركات المتعددة الجنسيات لعقد ندوات أو إلقاء محاضرات.

 

خارج الجامعة

منذ تأسسها، عملت جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية على دعم وتعزيز الثقافة الوطنية، من خلال قاعدة تدريب الموظفين الحكوميين عالي المستوى لوزارة التجارة. بالإضافة إلى ذلك، يلعب خريجو الجامعة أدواراً مهمة في كافة المجالات مثل الوزارات الحكومية، والمؤسسات المالية، والجمارك الصينية، والسفارات، والجامعات والشركات المتعددة الجنسيات، والمنظمات الدولية كمنظمة التجارة العالمية، وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

الخريجون البارزون

Ø      (لين جيا هاي)، الأمين العام لصندوق النقد الدولي (IMF).

Ø      (شي قوانغ شنغ)، وزير التجارة الخارجية والتعاون الاقتصادي الأسبق.

Ø      (جو ون جونغ)، سفير الصين الأسبق لدى الولايات المتحدة .

Ø      (قاو شي تشين)، المدير التنفيذي الحالي للمؤسسة الصينية للاستثمار(CIC).

Ø      (زدزيسلاو قورالكزيك)، السفير الهولندي لدى الصين.


معلومات الاتصال

جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية

شارع (هوي سين) الشرقي، رقم (10)

منطقة (تشاو يانغ)

بكين، 100029

جمهورية الصين الشعبية

فاكس: +86 (10) 64493860

الموقع على الإنترنت : www.uibe.edu.cn

الموقع على الإنترنت للطلاب الوافدين: www.uibe.cn

 

 كلية الدراسات الأجنبية

كانت كلية الدراسات الأجنبية بجامعة الاقتصاد والتجارة الدولية تحمل اسم الكلية الثانية للغات بمعهد بكين للتجارة الدولية، الذي تأسس عام 1954. تضم الكلية حاليا عشرة أقسام هي العربية، والفرنسية، والألمانية، والإيطالية، واليابانية، والكورية، والروسية، والأسبانية والفيتنامية والبرتغالية. قد تم إنشاء التخصصات التسعة الأولى في خمسينيات القرن العشرين، بحيث يرجع تاريخها  إلى أكثر من نصف قرن. أما قسم اللغة البرتغالية فهو تخصص أنشئ قريبا. تعتبر اللغة العربية، واللغة الأسبانية، ومجموعة اللغات غير المتداولة كثيرا (من ضمنها اللغة الكورية، واللغة الإيطالية، واللغة الفيتنامية، واللغة البرتغالية)، واللغة اليابانية جميعها تخصصات متميزة للبناء على مستوى الصين. كما تندرج اللغة العربية، واللغة الأسبانية، ومجموعة اللغات غير المتداولة كثيرا في تخصصات متميزة للبناء على مستوى بلدية بكين.

تقدم الكلية حاليا برنامج الدكتوراه في "دراسات اللغات الأجنبية التجارية" في إطار برنامج الدكتوراه للاقتصاد التطبيقي، و9 برامج للماجستير في اللغات الأجنبية وآدابها: اللغة اليابانية وآدابها، واللغة العربية وآدابها، واللغة الألمانية وآدابها، واللغة الأسبانية وآدابها، واللغة الروسية وآدابها، واللغة الفرنسية وآدابها، وفصيلة اللغات الآسيوية والإفريقية وآدابها، وفصيلة اللغات الأوروبية وآدابها، وعلم اللغات الأجنبية وتطبيقاتها.

في غضون نصف القرن وأكثر، أعدت كلية الدراسات الأجنبية بتخصصاتها العشرة آلافا من الخريجين الذين يخدمون بناء الوطن الأم في كافة المجالات، وخاصة في مجال الاقتصاد والتجارة الخارجية، وقد أصبح معظمهم قادة أو كبار الموظفين للمؤسسات التي يعملون فيها. على سبيل المثال شي قوانغ شنغ وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الأسبق، وسونغ هاي نائب حاكم مقاطعة قوانغ دونغ الحالي، وتساو وي تشو نائب الأمين العام للجنة الوطنية الدائمة لمجلس نواب الشعب الصيني، وقوه لي نائبة مدير مكتب الاتصال لحكومة الصين المركزية بهونغ كونغ.

تعتبر الأقسام في هذه الكلية كل على حدة من أعضاء مجلس الإدارة أو المجلس التنفيذي للجمعية الوطنية لتدريس اللغتات الأجنبية والجمعية الوطنية لبحوث آدبها. حاليا، يتولى أساتذة الأقسام مناصب أعضاء مجلس الإدارة، أو أعضاء المجلس التنفيذي، أو يتولون الأمانة العامة، أو نواب الرئاسة، أو الرئاسة لمختلف المجامع الأكاديمية الخاصة في تخصصاتهم .

في مسيرة تطور كلية الدراسات الأجنبية، سُجّلت أسماء عديدة من مشاهيرالخبراء والأساتذة مثل تشن تاو، سونغ ون جون، شن دا مينغ، تشانغ شيونغ وو، تشاو رون، جيانغ شين داو، شياو تيان يو. وتفتخر الكلية حاليا بوجود فريق ممتاز في التدريس والدراسات متكون من 79 مدرس جامعي. من بينهم 20 بروفسورا و31 بروفسورا مشاركا. كما فيهم 42 دكتورا (بنسبة 53.16%من أعضاء هيئة التدريس). ويسافر أساتذة الكلية إلى الخارج دائما لإلقاء المحاضرات، والمشاركة في الندوات الأكادمية الدولية. فسبق ل90% منهم أن أكملوا دراستهم أو عملوا بالخارج . وحصل العديد منهم على جوائز علمية موزعة من البلاد المختصة بلغاتهم المتخصصة، أو أتيح لهم اللقاء مع رؤسائها، وذلك تقديراً لمساهماتهم البارزة في مجال التدريس والبحث العلمي. في الوقت الحالي، يشرف أساتذة الكلية على أكثر من 10 مشاريع أكادمية مدعومة من قِبل الصندوق الوطني الأكاديمي للعلوم الإنسانية والاجتماعية أو من قِبل الوزارات أو حكومات المقاطعات المحلية.

جاء طلاب كليتنا من مختلف أنحاء البلاد، وجميعهم ذوو كفاءات عالية. يدرس حالياً في الكلية 800 طالب لليسانس، و100 طالب للدراسات العليا. ويلقَى خريجو الكلية إقبالا كبيرا في سوق العمل لِما تتّبعه الكلية من  نمط إعداد الأكفاء متعددي التخصصات، بالإضافة إلى مزايا إتقان اللغتين حيث على الطالب أن يجتاز المستوى السادس في اللغة الإنجليزية. وتولي الكلية اهتماما بالتعليم التطبيقي، فقد أسست مركزا على مستوى بلدية بكين لتنمية كفاءة الطلاب خارج الجامعة، و6 مراكز للتدريب التطبيقي. كما يتاح لنصف طلاب الكلية فرص السفر إلى الخارج إما للدراسة أو للتدريب، أو للمشاركة في أنشطة التبادل الثقافي.

 

 

للاتصال بنا

العنوان:  كلية الدراسات الأجنبية، جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية

            رقم 10 شارع هوي شين الشرقي

            منطقة تشاو يانغ، مدينة بكين، الصين

الرقم البريدي: 100029

فاكس: +86 (10) 64493206

هاتف: +86 (10) 64493211

الموقع على الإنترنت: sfs.uibe.edu.cn

 نبذة عن قسم اللغة العربية

تأسس قسم اللغة العربية لجامعة الاقتصاد والتجارة الدولية في عام 1954، حيث يعد من أقدم أقسام اللغة العربية التي أنشئت بالجامعات والمعاهد العليا في الصين. بدأ قسم اللغة العربية يقبل طلاب الدراسات العليا تحت إطار علم اللسانيات للغات الأجنبية وعلم اللغة التطبيقية منذ عام 1999. وفي عام 2003، بدأ القسم برنامج إعداد ماجستير للغة العربية وآدابها بموافقة وزارة التربية والتعليم. وفي عام 2007، انضم القسم إلى المشروع الوطني لبناء الاختصاصات المميزة للتعليم العالي من قبل وزارة التربية والتعليم. وفي عام 2008، انضم القسم إلى مشروع بناء الاختصاصات المميزة للتعليم العالي في بلدية بكين.

يضم قسم اللغة العربية حاليا تسعة مدرسين، فيهم خمسة أساتذة وأساتذان مشاركان، ومن ضمنهم ستة دكاترة، ومشرفان للدكتوراه وستة مشرفين للماجستير. في عام 2010، حازت هيئة التدريس لقسم اللغة العربية لقب "فريق تعليمي ممتاز في بلدية بكين".

   

كانت جامعتنا مقرا للأمانة العامة لمجمع اللغة العربية بالصين (( للدراسات والتدريس)) بين عامي 1993 و2000، ويشغل بعض أساتذة القسم حاليا مناصب نائب رئيس لجنة التوجيه الوطنية للغة العربية، و نائب رئيس اتحاد الدراسات الشرق أوسطية، ونائب رئيس مجمع اللغة العربية بالصين (( للدراسات والتدريس))، ونائب رئيس المجمع الصيني لبحوث الآداب العربية.

الإنجازات الرئيسية في مجال التدريس كما يلي:

في عام 2004 اختير كتاب ((المنتخب من نصوص لغة الضاد في التجارة والاقتصاد)) كأحد "الكتب المدرسية المنتخبة على مستوى بلدية بكين". في عام 2005 اختير مقرّر ((التفاوض بلغة الضاد في التجارة والاقتصاد)) كأحد "المقررات الممتازة على مستوى بلدية بكين"، كما اختير هذا المقرر عام 2007 كأحد "المقررات الممتازة على المستوى الوطني". واندرجت خسمة كتب مدرسية في قائمة "الكتب المدرسية المخططة في إطار الخطة الخمسية الحادية العشرة"، وهي ((القراءة العربية)) بجزئين و((النصوص التطبيقية العربية في الأعمال الاقتصادية والتجارية)) و((دروس الاستماع والمحادثة)) بجزئين.

 

الإنجازات الرئيسية للبحوث العلمية كما يلي:

 تم نشر 10 مؤلفات دراسية وأكثر من 50 كتابا مترجما وعدد من المعاجم كما تم نشر أكثر من مائة رسالة أكاديمية، من ضمنها رسالة مندرجة في قاعدة بياناتA&HCI وأكثر من 30 رسالة مندرجة في قاعدة بيانات cssci (بما فيها أربع رسائل من درجة A وخمس رسائل أخرى من درجةB  ) ، كما نُقلت بعض الرسائل بمجلتي ((المعطيات المنسوخة لجامعة الشعب الصيني)) و((مقتطفات شينخوا)). أما المشاريع الأكاديمية، فيتولى أساتدة القسم الإشراف على أكثر من 10 مشاريع أكاديمية على المستويين الوطني والوزاري، من ضمنها خمسة مشاريع مدعومة من قبل الصندوق الوطني للعلوم الاجتماعية ومشروع هام لوزارة التربية والتعليم ووبعض المشاريع للعلوم الاجتماعية والفلسفية لبلدية بكين، إضافة إلى مشروعين  مدعومين من وزارة التربية والتعليم. كما حاز عملان أكاديميان الجائزة الثانية للإنجازات المتفوقة للدراسات الاجتماعية والفلسفية على مستوى بلدية بكين، ونال أستاذان الجائزة التقديرية من قبل الحكومة المصرية.

وقد حصل طلاب قسم اللغة العربية على نتائج ممتازة في الاختبار العام على نطاق البلاد عام 1986 و1994 و1998، كما حصلوا مرتين على المرتبة الأولى للفرد.

وتم إبرام اتفاقات التعاون والتبادل بين قسم اللغة العربية والجامعات المشهورة في الدول العربية، من ضمنها جامعة القاهرة في مصر وجامعة الأردن وجامعة القصيم في السعودية. وفي إطار هذه الاتفاقات، يتاح للطلاب والأساتذة أن يسافروا إلى الخارج لإكمال الدراسة والبحوث وإجراء نشاطات التبادل الأكاديمية.

 

نبذة عن مشروع التعاون :

الطرف الأول : جامعة القصيم

الطرف الثاني : جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية

1-    يقوم الطرف الأول بتسهيل قبول عدد من الطلاب المؤهلين المرشحين من الطرف الثاني في برامج البكالوريوس والدراسات العليا في علوم اللغة العربية والتاريخ حسب أنظمة القبول والمنح المعمول بها لدى الطرف الأول.

2-    يقوم الطرف الثاني بتسهيل قبول الطلاب المؤهلين في برامج الدراسات العليا والمرشحين من الطرف الأول حسب أنظمة القبول المعمول بها لدى الطرف الثاني، ويتحمل الطرف الأول تكاليف ابتعاث طلابه.

3-    يقوم أعضاء هيئة التدريس والباحثون من الطرفين بإجراء بحوث مشتركة والمساهمة في الأنشطة الأكاديمية الأخرى حسب رغبة الطرفين.

4-    يحق لأي من الطرفين الاستفادة من مشاركة أعضاء هيئة تدريس الطرف الآخر في العملية التعليمية أثناء زياراتهم حسب رغبة الطرفين.

5-    يقوم الطرفان بتشجيع التبادل الطلابي لقضاء جزء من البرنامج الأكاديمي في احدى الجامعتين على أن تخضع للأنظمة المعمول بها في كلا البلدين.

 

لمحة على الجامعة المتعاونة

تعتبر جامعة القصيم إحدى جامعات المملكة العربية السعودية تقع في بريدة - منطقة القصيم، وهي تحت إشراف وزارة التعليم العالي السعودية. تضم الجامعة حاليا عددا من الكليات هي: كلية اللسانيات العربية، وكلية العلوم الاجتماعية، وكلية الزراعة، وكلية الاقتصاد والإداره، وكلية الطب، وكلية الهندسة، وغيرها من الكليات. يبلغ عدد الطلاب والطالبات بجامعة القصيم 40000 طالب وطالبة في مختلف البرامج والمراحل كما يبلغ عدد أعضاء الهيئة التدريسية والموظفين 3000.